مطربة العواطف».. وأبونواس في عهدة داود وصالح الكويتي»

إعلان لملهى أبو نواس

إعلان قديم يعود الى الاربعينات، وتحديدا عام 1944 نشر في مجلة الصباح المصرية، وهي اسبوعية سياسية جامعة، صاحبها ورئيس تحريرها، مصطفى القشاشي، يدرو حول تحفة الكاتب الكبير محمود بك تيمور والمطربة المشهورة ملك التي ظهرت في العشرينات والثلاثينات، اي قبل مرحلة ام كلثوم، واسمها الحقيقي زينب محمد الجندي، ولدت عام 1902 وتوفيت عام 1983، اجادت التلحين الى جانب الغناء، واختار لها اسم «ملك» الخطاط محمد حسني، اما لقب «مطربة العواطف» فقد أطلقه عليها الصحافي والكاتب محمد التابعي، وكانت تحيي حفلاتها بمسرح «اوبرا ملك» على غرار حفلات كوكب الشرق ام كلثوم.
اما الاعلان الثاني فيتصل بملهى ابونواس في بغداد، الذي يديره داود وصالح الكويتي، وفيه دعاية للفنانة المشهورة نرجس شوقي مع مجموعة «بروغرامات» وطقاطيق ومنولوجات و«يا عيني يا ليل

RSS logo